مهارات التطور المهني

مساق مهارات التطور المهني يهتم بـ تعريف التطوير المهني وأهميته وأهدافه، بالإضافة إلى مراحل التطوير الوظيفي وكيفية تحقيق التطوير المهني المستمر، وتكمن أهمية التطوير المهني في تعلم واكتساب المهارات الأساسية والشخصية لوضع كل موظف على المسار الصحيح للتطوير المهني الذاتي والنجاح في العمل، فجميع مجالات حياتنا تحكمها مجموعة من الأخلاق والسلوكيات المناسبة كـ الظروف الاجتماعية والعلاقات المهنية في العمل.

ولنبدأ بتعريف التطوير المهني ويمثّل التعلم لاكتساب أو الحفاظ على أوراق اعتماد مهنية كـ الشهادات الأكاديمية لدورات دراسية رسمية والمؤتمرات وفرص التعلم غير الرسمية التي تقع في الممارسة العملية، وقد وصفت بأنها دمج لمرحلة التقييم بطريقة مثالية ومكثفة وتعاونية. وستتعرّف من خلال مساق مهارات التطور المهني على عدة مواضيع متنوعة سـ تساعدك على تحقيق التطور الوظيفي بنجاح.

حيث أنك كموظف تحتاج لتثقيف نفسك واكتساب الوعي والفهم الصحيح حول مهارات التطور المهني وآداب العمل لتتمكن من تقديم نفسك كـ شخص ذو كفاءة عالية وأداء مميز يساعدك في الارتقاء بسمعتك ونوعية مساهماتك تجاه زملائك و رؤسائك في العمل والعملاء على حد سواء، وتحقيق التطور الوظيفي الذي تصبو إليه مروراً بجميع مراحل التطوير الوظيفي .

ويتناول هذا المساق كل ما يتعلق بمهارات التطور المهني بدءاً من ملاحظة ورصد الخصائص الشخصية المشتركة التي تتوفر في الموظف الناجح، مروراً بصقل المهارات الأساسية والضرورية لدى الموظف لتحقيق التطوير المهني الذاتي وتعلم أخلاقيات العمل والسلوك الوظيفي ، وصولاً لـ مساعدة الموظف على تقديم نفسه بأفضل صورة وتسليط الضوء على أبرز المهارات اللازمة ليتمكن من قيادة ذاته بكل سلاسة، متجاوزاً كافة الظروف والمواقف المحتملة.

يتمتع كل فرد منا بنقاط قوة ومهارات ومواهب متعددة وخاصة يمكننا من خلالها أن نساهم في تحسين نوعية المخرجات، وأن نصل إلى مستوى من الإنتاجية ينشده أصحاب العمل أو نحتاجه في الفِرَق التي نعمل معها للنجاح في العمل والوصول للأهداف ، ومن خلال التطوير المهني المستمر نضمن تحسين هذه المواهب والمهارات والقدرات باستمرار.

إلا أن امتلاكنا للمواهب وإظهار القدرة على تبادلها وتطبيقها من أجل إثبات الكفاءات الخاصة بنا هما مجالان مختلفان تماماً، ويعتبران تحدياً مهماً لـ تحقيق أي نتائج مستقبلية نفخر بها ونحقق بها أهداف التطوير المهني الشخصية.

من هنا ظهرت أهمية التطوير المهني ودور مهارات التطور المهني في إدراك كيفية استخدام معرفتنا لحل مشكلة ما أو الوصول إلى نتيجة أفضل في موضوع ما، مما يحفزنا على التفوق في مجال التشبيك وبناء العلاقات المهنية القوية والناجحة كأداة تواصل مع الجميع وإثبات مصداقيتنا مع الآخرين، لنصبح بذلك نظام دعم موثوق وأحد أهم الأصول الضرورية ضمن المؤسسة التي نعمل بها أو نتطلع لها في المستقبل.

سجّل الآن في هذه الدورة المجانية من إدراك لتتعلّم مهارات التطور المهني ودورها في إدراك وتحقيق أهداف التطوير المهني الخاصة بك.


اضغط هنا للوصول لرابط الدورة